كيف تم كشف خلية الجهاد الاسلامي التى كانت تخطط لعملية كبيرة بالخليل؟
01/11/2015 [ 10:38 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القدس / قالت صحيفة معاريف الاسرائيلية إن قيادة المنطقة الوسطى في الجيش أحبطت عملية كبيرة كانت حركة الجهاد الإسلامي تعد لتنفيذها في مدينة الخليل وذلك بعد خطأ أثناء التنفيذ قبل شهر ونصف.


وأشارت الصحيفة إلى أنه جرى الكشف عن مخطط العملية قبل قتل المستوطنين "اياتم ونعمة هنكين" بأسبوع، حيث كان التخطيط لتنفيذ كمين بأسلحة وقنابل يدوية في طريق منعزل قرب الخليل.


ونقلت عن ضابط كبير في قيادة المنطقة الوسطى تأكيده أن الجيش اعتقل ثلاثة من عناصر الخلية بينما قتل أحدهم فيما اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية خامس.


وأوضح الضابط أن الكمين كان معد في منطقة "نغهوت ادورايم" ويهدف لتنفيذ عملية كبيرة ضد الجيش أو المستوطنين الذين يمرون في مكان تنفيذ العملية.


ولفت إلى أن الخلية أعدت الكمين في منطقة منعزلة وأعدت أسلحة وقنابل يدوية وكانت تستعد لتنفيذ العملية إلا أن خللاً في احدى القنابل وانفجارها قبل وقت قصير من تنفيذها أدى لالغاء المخطط.


وفي تفاصيل الحادث قال الضابط:" عثرنا على كمين جاهز على بعد 30 متراً عن الطريق، حيث خططت الخلية لإلقاء قنابل ومن ثم اطلاق النار من أسلحة بالإضافة لتأمين طريق انسحاب بعد العملية، إلا أن انفجار قنبلة بأحد عناصر الخلية ومقتله بسببها أدى لإفشال العملية".


وتابع :" قوة عسكرية من الجيش وصلت لمكان الكمين قبل انفجار القنبلة ولاحظت وجود حاجز على الطريق، إلا أن قائد القوة منع الجنود من النزول وأمرهم بالتعامل مع الخارج بأنه ملغم وأمرهم بالتراجع، ومنع السيارات الإسرائيلية من الوصول للمكان".


وأشار إلى أنه بعد وقت قصير من تراجع الجيش انفجرت القنبلة اليدوية ما أدى لمقتل أحد المنفذين وفشل العملية.

المصدر / وكالة سوا الاخبارية 

التعليقات
لا يوجد تعليقات
شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*